الخميس، 29 يناير، 2009

لتكن بالقرآن 2



جئناكم اليوم لنبحر معكم بإذن الله بزوقنا المتين فى رحاب القرآن ولنفهم معا
كيف ننتفع بالقرآن ؟
لكى تتم الاستفادة من القرآن كدليل يهدينا لله عزوجل لابد من التعامل معه بالطريقة الصحيحة وبارشادات بينها الله تعالى وشرحها المصطفى عليه الصلاة والسلام والتزم بها الصحابة رضوان الله عليهم فسعدوا وسعدت بهم البشرية ردحا من الزمن فهيا بنا نكن على الدرب ولذا فقد اخترنا لكم منها لنصل معا إن شاء الله للانتفاع بالقرآن ومنها:

-1 التأدب بآداب التلاوة عن طريق : أ- البدء باستغفار الله عزوجل قوله تعالى :
{وَما كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }الأنفال33 ....لذا فلنستغفر بقلوبنا قبل ألسنتنا حتى يعبر النور للقلب والعقل
ب- الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم:علنا تصيبنا رحمة من رحمات الله التى وعد بها لمن يصلى على الحبيب عليه الصلاة والسلام
ج-الصدقة:ولو بشىء يسيروإذا تيسر ذلك فاصدقة تطفىء الخطيئة كما يطفىء الماء النار
د-الدعاء:بأن يمن الله علينا بحسن الفهم وحضور القلب والعمل بما نقرأ- اللجوء لله عزوجل والاحتماء به والاقبال عليه سبحانه وتعالى
ه-اختياروتحرى الوقت المناسب : وأفضل الأوقات ما كان من الثلث الأخير من الليل وقت السحر تليها قراءة الليل ثم الفجر ثم الصبح وأخيرا باقى أوقات النهار
و-اختيار المكان المناسب : كأن يكون بيتا من بيوت الله أو ركنا فى البيت أو أى مكان ليس فيه شواغل أو تشويش لتحقق التدبر والفهم للآيات
ى- تفريغ النفس:من شواغلها حتى لا تظل تلح على الفرد وهو يتلو القرآن ومراعاة التسبيح عند المرور بآية تسبيح والتعوذ عند المرور بتعوذ تأسيا بالرسول صلى الله عليه وسلم
-2 قراة القرأن قراءة مترسلة: قوله تعالى:{وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً} الاسراء 106
-3 حضور الذهن عند القراءة: ومقاومة شروده وسرحانه فلنجتهد لحضورالعقل
-4 تدبر الآيات:وهو التفكر فى معانيها وفهم المراد منها لقوله تعالى :{كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُواالأَلْبَابِ} ص29.. وكان مالك بن دينار يقول : (يا حملة القرآن ماذا غرس لكم فى قلوبكم فإن القرآن ربيع المؤمن كما أن الغيث ربيع الأرض).. فلا عذر لأحد ترك التدبر بحجة انشغاله أو بحجة قلة علمه وعدم قدرته على استخراج المعانى
-5 القراءة اليومية للقرآن : هو الورد اليومى ولا يكن الهم أن نكمل الورد بلا تدبر وتأمل ولننظر لقول عبدالله بن مسعود رضى الله عنه "لا تنثروه نثر الدقل ولا تهذوه هذ الشعر قفوا عند عجائبه وحركوا به القلوب ولا يكن هم أحدكم آخر السورة"
-6 ترديد وتكرار الآيات التى تؤثر فى القلب: حتى يدخل نور تلك الآيات للقلب ويتفاعل معها فنبدد ظلمة القلب والعقل بإذن الله
-7 تصحيح النطق: فلا شك أن للقراءة الصحيحة دور كبير فى فهم الآيات فيشترك اللسان والعقل والقلب فحظ اللسان تصحيح الحروف بالتنزيل وحظ العقل تفهم المعانى وحظ القلب الاتعاظ والتأثر
-8 التفاعل مع الآيات والشعور بأنى المخاطب بها : أى استشعار البشرى والرجاء والأمل وأيضا فهم المقصود بالأمر والنهى والإنذار والوعيد والعبرة بقصص الأولين والأنبياء

وجزاكم الله كل خيرونسأل الله عزوجل أن ينفعنا وإياكم بالقرآن ويجعله شفيعا وأنيسا
لنا ولكم إن شاء الله ودمتم بأمان الله

الجمعة، 23 يناير، 2009

لتكن بالقرآن (1)




كيف سأبدأ ما عساي أن أقول
ماذا سأكتب عن خير الكلام علي الاطلاق .. هل أستحق أن أكتب عنه
كيف لا وقد قال عنه أحد الصالحين : الحمد لله أن جعل ألسنتنا قادرة علي أن تنطق بكلام الله
القرآن .. الفرقان .. النور .. الذكر .. الموعظة .. ما أحلاه .. ما أفضله فهو حبل الله المتين من استمسك به
وسار به قاده إلى رضوان الله تعالى
قال عزوجل : { أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} (51) العتكبوت
قال صلى الله عليه وسلم : " أبشروا فإن هذا القرآن طرفه بيد الله وطرف بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تهلكوا ولن تضلوا بعد أبدا" صحيح الطبرانى الكبير صحيح الجامع للألبانى
والآن أترككم مع القرآن وهو يتحدث عن نفسه :-
قال عزوجل : { وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ } الشورى ( 52 ) فهو حياة للقلب
وقوله تعالى : { قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ، يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ} المائدة (15: 16) فهو نور البصيرة وهدى من الرحمن
وقوله تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ } 57 يونس .. فهو دواء القلب وشفاؤه وهو الموعظة من الله عزوجل
والآية الكريمة : { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ } 2 الأنفال ..فهو معيار الإيمان وهو أيضا وسيلة زيادته
وقوله تعالى : { وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُون} 27 الزمر .. فبه تتم التذكرة التامة والكاملة والدائمة ولذا فهو يوضح الرؤية
وقوله تعالى : { الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا قَيِّمًا لِيُنْذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا } 1-2 الكهف .. فهو النذير والبشير
وقوله تعالى أيضا : { وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ } 89 النحل .. يحتوى على علم الأولين والآخرين ولذا فهو أهم مصدر للعلم

ما رأيكم يا أحبة ألا يستحق منا كتاب الله أن نحمله فى قلوبنا قبل أيدينا ونعيش به وله ؟

فى التدوينة القادمة سنرافقكم فى رحلة : كيف ننتفع بالقرآن ؟
ولذلك تابعووووووووووووووونا إن شاء الله وجزاكم الله خيرا

السبت، 10 يناير، 2009

لتكن مجاهدا 2 .. تابعونا


نحن


نريد نصرا لاخواننا فى غزة .. نريد تمكينا لهم وعزة للإسلام والمسلمين

نريد نصرتهم وأن نفرح بنصر الله .. نريد أن نجاهد فى سبيل الله


ولذلك

نريد فردا ربانيا .. قرآنا يمشى على الأرض .. نور فائض وعز واثق

نريد أسرة مسلمة عنوانها سكن .. مودة .. رحمة .. نبع حب لا ينضب

نريد مجتمعا مسلما متعاونا مترابطا متكاملا.. مثال لجيل اسلامي قادم

نريد أمة اسلامية تتقدم نحو النور .. تعمر الأرض جمالا وآمانا وسعادة

نريد أستاذية العالم أمة تقود الجمع نحو الخير غايتها الله وقرآنها الدستور

باختصار نريد أن ننعم بحياة هانئة فى رحاب الاسلام .. نريدها جنة

جنة الله فى أرضه وجنة خلد أعدت لعباده المتقين المجاهدين فى سبيله

نحن نريد هذا .. ماذا عنك أنت؟

إذا كنت تريد ما نريد فتعال معنا نصنع مجدا وننصراخواننا

ما السبيل لذلك وأكثر ........................ تريد أن تعرف

تابعونا :)
soooooon

هناك ملف خاص عن غزة فى الشرقية أون لاين