الخميس، 29 يناير، 2009

لتكن بالقرآن 2



جئناكم اليوم لنبحر معكم بإذن الله بزوقنا المتين فى رحاب القرآن ولنفهم معا
كيف ننتفع بالقرآن ؟
لكى تتم الاستفادة من القرآن كدليل يهدينا لله عزوجل لابد من التعامل معه بالطريقة الصحيحة وبارشادات بينها الله تعالى وشرحها المصطفى عليه الصلاة والسلام والتزم بها الصحابة رضوان الله عليهم فسعدوا وسعدت بهم البشرية ردحا من الزمن فهيا بنا نكن على الدرب ولذا فقد اخترنا لكم منها لنصل معا إن شاء الله للانتفاع بالقرآن ومنها:

-1 التأدب بآداب التلاوة عن طريق : أ- البدء باستغفار الله عزوجل قوله تعالى :
{وَما كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }الأنفال33 ....لذا فلنستغفر بقلوبنا قبل ألسنتنا حتى يعبر النور للقلب والعقل
ب- الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم:علنا تصيبنا رحمة من رحمات الله التى وعد بها لمن يصلى على الحبيب عليه الصلاة والسلام
ج-الصدقة:ولو بشىء يسيروإذا تيسر ذلك فاصدقة تطفىء الخطيئة كما يطفىء الماء النار
د-الدعاء:بأن يمن الله علينا بحسن الفهم وحضور القلب والعمل بما نقرأ- اللجوء لله عزوجل والاحتماء به والاقبال عليه سبحانه وتعالى
ه-اختياروتحرى الوقت المناسب : وأفضل الأوقات ما كان من الثلث الأخير من الليل وقت السحر تليها قراءة الليل ثم الفجر ثم الصبح وأخيرا باقى أوقات النهار
و-اختيار المكان المناسب : كأن يكون بيتا من بيوت الله أو ركنا فى البيت أو أى مكان ليس فيه شواغل أو تشويش لتحقق التدبر والفهم للآيات
ى- تفريغ النفس:من شواغلها حتى لا تظل تلح على الفرد وهو يتلو القرآن ومراعاة التسبيح عند المرور بآية تسبيح والتعوذ عند المرور بتعوذ تأسيا بالرسول صلى الله عليه وسلم
-2 قراة القرأن قراءة مترسلة: قوله تعالى:{وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً} الاسراء 106
-3 حضور الذهن عند القراءة: ومقاومة شروده وسرحانه فلنجتهد لحضورالعقل
-4 تدبر الآيات:وهو التفكر فى معانيها وفهم المراد منها لقوله تعالى :{كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُواالأَلْبَابِ} ص29.. وكان مالك بن دينار يقول : (يا حملة القرآن ماذا غرس لكم فى قلوبكم فإن القرآن ربيع المؤمن كما أن الغيث ربيع الأرض).. فلا عذر لأحد ترك التدبر بحجة انشغاله أو بحجة قلة علمه وعدم قدرته على استخراج المعانى
-5 القراءة اليومية للقرآن : هو الورد اليومى ولا يكن الهم أن نكمل الورد بلا تدبر وتأمل ولننظر لقول عبدالله بن مسعود رضى الله عنه "لا تنثروه نثر الدقل ولا تهذوه هذ الشعر قفوا عند عجائبه وحركوا به القلوب ولا يكن هم أحدكم آخر السورة"
-6 ترديد وتكرار الآيات التى تؤثر فى القلب: حتى يدخل نور تلك الآيات للقلب ويتفاعل معها فنبدد ظلمة القلب والعقل بإذن الله
-7 تصحيح النطق: فلا شك أن للقراءة الصحيحة دور كبير فى فهم الآيات فيشترك اللسان والعقل والقلب فحظ اللسان تصحيح الحروف بالتنزيل وحظ العقل تفهم المعانى وحظ القلب الاتعاظ والتأثر
-8 التفاعل مع الآيات والشعور بأنى المخاطب بها : أى استشعار البشرى والرجاء والأمل وأيضا فهم المقصود بالأمر والنهى والإنذار والوعيد والعبرة بقصص الأولين والأنبياء

وجزاكم الله كل خيرونسأل الله عزوجل أن ينفعنا وإياكم بالقرآن ويجعله شفيعا وأنيسا
لنا ولكم إن شاء الله ودمتم بأمان الله

هناك 6 تعليقات:

مسلمة يقول...

وجزاكم عنا كل خير

هل من الممكن توسيع الاسطر وتقليل عدد الوان الكتابة

حتي يتمكن فرد مثلي القراءة بسهولة(معذرة النظر علي قد حاله والحمدلله)

ــــــــــــــــــــ
نفعنا الله واياكم بالقرآن وجعله لنا دستورا في حياتنا ونورا لنا علي الصراط.

آلاء محى يقول...

جزاكم الله خيرا

بارك الله فيكم

ودام نفعنا بالقرآن

وجعله تاج فوق رؤسنا يوم القيامة

خديجة عبدالله يقول...

جزاكم الله خيرا ونفع بكم إن شاء الله

جلسة فى رحاب آية فيها الخير كله فلعلنا نفقه فنعمل إن شاء الله

To Be (Or) Not To Be يقول...

أختنا مسلمة وجزاكم بخير منه
حاضر عنينا ليكى :)
وربنا يتقبل دعائك

To Be (Or) Not To Be يقول...

أختنا آلاء وجزاكم بخير منه
وبارك فيكم إن شاء الله
اللهم آمين

To Be (Or) Not To Be يقول...

أختنا خديجة وجزاكم بمثل إن شاء الله
اللهم آمين وربنا يتقبل منا ومنكم